ما رأيك

 

 

البحث في الأخبار:
 

البحث في المقالات:
 

البحث في المنوعات:
 

 

 
 
 
 
 :. المقالات
   

الأقسام:

 

 :: شؤون تركية
الأتراك والسويسريون... سيِّان

2009-12-18 21:43:23

محمد ألطان *

 

استدرجت نتائج الاستفتاء السويسري ردوداً في العالم كله، وفي سويسرا على الأخص. ومن يهمهم الأمر، لاحظوا في المناسبة أن البلدان الديموقراطية ليست كتلة واحدة ومتجانسة. فالرد الأقوى والأشد حدة على التعصب والانغلاق اللذين ينم بهما الاقتراع، مصدره التيارات الديموقراطية في البلدان الديموقراطية هذه. وعلى هذا، فالقول المكرر الذي يزعم أن «العالم كله عدونا» قول مردود ومنقوض. وسياسيونا انتقدوا حظر المآذن مستظهرين ومستقوين باحترام المعايير الديموقراطية.

 

وعلق رئيس الوزراء أردوغان على الاستفتاء بالقول: «حرية المعتقد والفكر وغيرها من الحريات مثلها، هي حقوق طبيعية يتمتع بها الشخص منذ ولادته، وليست حقوقاً تعطى لاحقاً. ويُظهر هذا الاستفتاء، للأسف، عقلية بدائية وقديمة فات عليها الزمن، وتسأل العقلية هذه الواحد عن عرقه، وعن سبب ولادته مع هذا المعتقد او ذاك، أو مع هذه الأفكار أو تلك. وآمل بأن تبدي بلدان الاتحاد الأوروبي، ومؤسسات مثل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، قلقها من الاستفتاء، وألا تسمح لأوروبا بهذه الانتكاسة». وهذا قول مستقيم وصحيح، ولكن هل يقر به المجتمع التركي، والدولة والمواطنون؟ والى أي حد أو مدى؟ وبعبارة أخرى، هل نحترم نحن غيرنا، وما مبلغ احترامنا غيرنا؟

 

وأود ألا تقتصر المناقشة على هذا. وعلينا، فيما نحن نتداول الرأي في الاستفتاء السويسري، أن نسأل عن النتائج التي قد يسفر عنها استفتاء يتناول غير المسلمين، فهل تيقظ جرائم بعضهم إحساسنا بتمتع الجميع بالحقوق الأساسية؟ أم أننا نكيل، كلنا، الأمور بمكيالين؟ فبعض الدراسات والاستقصاءات تدل على أن الدولة والمجتمع عموماً في تركيا لا يحملان العلاقة بالآخرين على محمل احترام الحقوق والحريات الأساسية، بل على محمل النبذ والاستبعاد. فلا يزال تعيين مواطن من أصل أرمني، غداة 86 سنة على قيام الجمهورية، موضوع عنوان أول في الصحف! وجاء في استطلاع رأي، مطلع هذه السنة، أن 73 في المئة من الأتراك يعارضون تملك الأجانب في تركيا، وفي ألمانيا وحدها، يملك الأتراك 200 ألف عقار.

 

*صحافي، عن «ستار» التركية، 11/12/2009

 

المصدر: "الحياة"، لندن، 16 ديسمبر 2009

http://www.daralhayat.com/internationalarticle/86884

 

   
 أرسل تعليقك

عدد القراءات:1288

 
التعليقات المرسلة:
لا توجد تعليقات

الحقوق محفوظة آزاد - هاي© 2009-2003  - تصميم و برمجة Shift2Web