ما رأيك

 

 

البحث في الأخبار:
 

البحث في المقالات:
 

البحث في المنوعات:
 

 

 
 
 
 
 :. المقالات
   

الأقسام:

 

 :: سياحة
دير تاديوس في ايران يجتذب الزوار من انحاء العالم

2008-11-21 10:37:33

دير تاديوس (الكنيسة السوداء) في ايران يجتذب الزوار من انحاء العالم ما زالت الكنيسة السوداء التي تعرف رسميا باسم دير القديس تاديوس في جالدران باقليم اذربيجان الغرب الايراني تجتذب آلاف الزائرين من أنحاء العالم بعد مرور أكثر من 17 قرنا على تشييدها.

وكانت الكنيسة الارمنية الواقعة في الاقليم الجبلي بشمال غرب ايران من اولى الكنائس التي بنيت في البلاد وما زالت تقام فيها الشعائر الدينية.

وقال محمد عشتاري رئيس هيئة السياحة والحرف الفنية والتراث الثقافي في اقليم اذربيجان الغرب في ايران "هذا الاثر (الكنيسة) ينتمي الى كل الارمن في جميع انحاء العالم. كل عام في نحو شهري يوليو (تموز) واغسطس (اب) يأتي آلاف الارمن (من مختلف انحاء ايران) ومن أنحاء العالم مع اسرهم الى هنا لاداء مناسكهم الدينية خلال سبعة ايام."

واستمدت الكنيسة المبنية وسط التلال اسمها من الصخور البركانية التي استخدمت في اعادة بنائها في القرن الرابع عشر بعد ان هدم زلزال البناء القديم.

ويعتقد الارمن أن أحد تلاميذ المسيح هو القديس يهوذا تاديوس توفي ودفن في نفس المكان الذي شيدت عليه الكنيسة التي يمكن رؤية برجها بخطوطه البيضاء والسوداء المميزة من بعيد.

وفي تناقض مع الاسم بني جزء فاتح اللون من الكنيسة قبل 200 عام تغطي جدرانه البيضاء رسوم لقديسين وشياطين وغيرها من اللوحات المتقنة المحفورة في الحجر.

وقال عشتاري "الخصوصية المعمارية لهذا الاثر كما ترون هي الزخارف المتقنة المحفورة في الحجر." واضيفت الكنيسة الصيف الماضي الى قائمة الامم المتحدة لمواقع التراث العالمي.

المصدر: "رويترز"، 18 تشرين ثاني / نوفمبر ٢٠٠٨ (بتصرف)

www.reuters.com

   
 أرسل تعليقك

عدد القراءات:1775

 
التعليقات المرسلة:
لا توجد تعليقات

الحقوق محفوظة آزاد - هاي© 2009-2003  - تصميم و برمجة Shift2Web