ما رأيك

 

 

البحث في الأخبار:
 

البحث في المقالات:
 

البحث في المنوعات:
 

 

 
 
 
 
 :. منوعات
 

الأقسام:

 :: أحزاب وجمعيات
حزب الرامغفار

2008-08-06 16:29:09

حزب الرامغفار (الحزب الديموقراطي الليبرالي)

 

بقلم أيمن شروف

 

في العام 1885 ظهرت أول حركة ثورية بين الأحزاب الأرمنية فبدأت ملامح الحزب تظهر شيئاً فشيئاً، هذه الأحزاب التي كان في مقدمها حزب الأرمينيكان انضوت في العام 1921 تحت راية واحدة مع تأسيس حزب الرامغفار في العام 1921 في اسطنبول.

 

بعد المجازر التركية بحق الأرمن انتشر الحزب في أنحاء العالم ليتعاطى بالثقافة وشؤون المجتمع حيث ساهم بفتح المدارس والكنائس ومساعدة الأرمن في الشتات.

 

يعترف بأرمينيا كوطن أم وكان يساندها دائماً على الرغم من وجودها سابقاً في الإطار السوفييتي أي الشيوعي.

 

عند دخوله العمل السياسي غالباً ما ووجه الحزب بالرفض لأن الأخصام اعتبروه موالياً للسوفيات ولهذا استفاد الطاشناق على حسابه ولكن بعد الطائف وتعمق نظرية المفهوم الطائفي للسياسة اللبنانية عاد الحزب الى الواجهة السياسية ودخل البرلمان اللبناني في العام 2000 بعد تحالفه مع الرئيس الشهيد رفيق الحريري، واستكمل هذا التحالف بتوثيق ارتباطه بـ"تيار المستقبل" وانضوائه في صفوف الحركة الاستقلالية المتمثلة في قوى "14 آذار" كونه الحزب الليبرالي الوحيد في الطائفة الأرمنية.

 

للحزب لجنة تنفيذية في لبنان تعمل بشكل مستقل عن الخارج على الرغم من التواصل الدائم مع كافة فروع الرامغفار المنتشرة في الشتات، تسجل عام 2004 في الدوائر الرسمية تحت اسم جمعية الحزب الديموقراطي الليبرالي ـ "الرامغفار".

 

أما خريطة انتشاره فهو موجود في بيروت وضواحيها وبخاصة في برج حمود والنهر، وله تواجد فعال في المتن وفي زحلة، وكان له وجود في طرابلس إلا أن الحرب اللبنانية ساهمت بهجرة العديد من كوادره.

 

وللحزب ايضاً جريدة سياسية زارتونك أي النهضة وتصدر دورياً تضع الأعضاء والموالين في آخر الأخبار التي وصل اليها الحزب بشكل خاص والواقع اللبناني بشكل عام.

 

المصدر: "المستقبل"، بيروت، 5 آب / أغسطس 2008 (مقتبس بتصرف)

http://almustaqbal.com/stories.aspx?storyid=301350

 

   
 أرسل تعليقك

عدد القراءات:2222

 
التعليقات المرسلة:
لا توجد تعليقات

الحقوق محفوظة آزاد - هاي© 2009-2003  - تصميم و برمجة Shift2Web