ما رأيك

 

 

البحث في الأخبار:
 

البحث في المقالات:
 

البحث في المنوعات:
 

 

 
 
 
 
 :. منوعات
 

الأقسام:

 :: الإعلام المرئي والإذاعي
جاء رمضان ... وغاب نيشان

2008-09-27 23:38:31

أسبيد وانيس

 

من الملفت في هذا الشهر الكريم غياب الإعلامي اللبناني نيشان دير هاروتيونيان عن شاشة التلفزيون بعد أن تعود الجمهور العربي مشاهدته طيلة أربع سنوات يُِغني الدورة البرامجية للفضاء الإعلامي العربي ببرامجه، من "لقاء خاص" و"مايسترو" على شاشة تلفزيون "الجديد" إلى "العراب" على قناة  MBC.

 

هذا الغياب كان بسبب الحادث الذي تعرض له من قبل ثلاثة شبان حيث لم تعرف هويتهم بعد ولا أسباب اعتدائهم، وجعل نيشان بعيداً عن معمعة الفضائيات العربية في هذا الموسم ولكن هناك سؤال يشغل البال: ماذا سيقدم نيشان عند عودته إلى الشاشة الفضية؟ و هل سيكمل "العراب" أم سوف يعيد النظر فيه أم ...؟

 

من المعروف أن نيشان أحدث نقلة نوعية في البرامج الحوارية منذ أن قدم مايسترو، وربما من المتأخر الحديث عن ذاك البرنامج، ولكن الأمانة تتطلب الإشادة إلى فكرته وأسلوب تقديمه دون أن ننسى مدى التأثير الذي أحدثته كل من الإضاءة والموسيقى حيث أصبح "مايسترو" مصدراً تقلده برامج أخرى، ويبقى أهم ما جاء فيه هو الشخصيات التي استضافها، فمن الغريب أن نجد برنامجاً حوارياً يستضيف وجوه من شرائح اجتماعية مختلفة كالشاعر سعيد عقل والأب إلياس الزحلاوي والمطربة أصالة وإعلاميين كبار وغيرهم، بذلك يكون قد أخرجنا عن الإطار المفروض عادة علينا كمشاهدين.

 

وبعد  "المايسترو" لم يصب نيشان الهدف المرجو في "العراب"، فاسم البرنامج الجديد (العراب) يعني أن يتكلم الضيف عن عرابه في مهنته وحياته وهذا لا يستدعي "تسمير " المشاهد أمام الشاشة ساعتين ونصف الساعة كي يعرف من هو العراب، ثم أن نيشان فرض نفسه نجماً مع الشخصيات التي كان يستضيفهم والذين كانوا هم أيضاً نجوماً، فهل يفترض أن يبرز مقدم البرنامج مثل النجم الضيف؟ هذا عدا عن إلحاحه في بعض المواقف على انتزاع إجابة من الضيوف دون رغبة منهم كما حصل مع المطربين جورج وسوف وكارول سماحة حيث لم يوفق كثيراً في أسلوب حصوله على الجواب .

 

في النهاية التميّز ليس خافياً عن نيشان ونتطلع إلى شفائه عاجلاً وعودته إلى التلفزيون .

 

   
 أرسل تعليقك

عدد القراءات:1824

 
التعليقات المرسلة:
لا توجد تعليقات

الحقوق محفوظة آزاد - هاي© 2009-2003  - تصميم و برمجة Shift2Web