ما رأيك

 

 

البحث في الأخبار:
 

البحث في المقالات:
 

البحث في المنوعات:
 

 

 
 
 
 
 :. منوعات
 

الأقسام:

 :: مهارات حرفية
سيلفا كابلانيان كلجيان: عندما يصبح الصابون فناً...

2009-02-27 23:58:00

سيلفا كابلانيان كلجيانبقلم أحمد بيطار

 

بالنسبة لأغلبنا، الصابون هو وسيلة للنظافة، وبالنسبة لجداتنا أو أمهاتنا هو رائحة زكية تتواجد في الخزائن لحفظ الملابس برائحة منعشة، ولكن بالنسبة للسيدة سيلفا كابلانيان كلجيان هو هواية وحرفة وفن.

 

التقيناها في فترة الأعياد وبتاريخ 31/12/2008 ودار معها الحوار التالي..

 

وفي البداية حدثتنا عن نفسها قائلة:

 

أدعى سيلفا كابلانيان كلجيان، أعمل في مجال المشغولات اليدوية باستخدام الصابون منذ فترة تصل إلى عامين تقريبا، وتشمل هذه المشغولات كافة المناسبات بدءا من الأعياد الدينية وانتهاء بالمناسبات الاجتماعية مثل عيد الأم.

 حيث كنت أعمل في مجال "المكرمة" macramé‏ وهي استعمال خيط القنب في المشغولات اليدوية، وكنت في تلك الفترة أقوم بعمل ألعاب للعائلة، وخلال الفترة الماضية، مرت عليّ ظروف صعبة تمثلت في وفاة زوجي، فأردت الخروج من هذه الظروف والدخول في هذا المجال.. لأصل إلى هذه النتيجة.

 

كيف أتت هذه الفكرة إلى البال؟

أتت الفكرة من تلقاء نفسها ومن دون بحث، كنت سابقا أزين باستخدام الشوكولا ضمن مناسبات صغيرة ومميزة، وبدأت أجمع اكسسوارات إضافية حيث أخذت دورة في هذا المجال لاحقا، وبدأت باستخدام الصابون في مجال التزيين وكانت البداية بتزيين الطاولات وداخل الخزائن وتلك التي توضع في الغرف.

 

ما الذي يميز الصابون كأداة تزيين؟

يتميز برائحة جيدة وطيبة وهو زينة ونوع من المعطر الطبيعي للجو بعيدا عن تلك الكيميائية وذو شكل جميل، وقد لاقت تلك المنتجات إقبالاً كبيراً ممن يرغبون بالعودة إلى الطبيعة وأيضا بسبب أن الأسعار مناسبة وجيدة.

 

هل هناك نوع معين من الصابون يتم استخدامه؟

رغم أن صابون الغار هو جيد وصحي وبدأ يشتهر في أوروبا لخصائصه الفريدة، إلا أنه لا يعطي الفكرة الجمالية التي نبحث عنها بسبب لونها الواحد، بالنسبة للمشغولات التي نستعملها من الصابون فهي مستوردة من خارج سورية بسبب الألوان المنوعة والغنية التي يقدمها، نستعمل اللون الأبيض بشكل رئيسي وهناك الأحمر والأصفر والأخضر والبرتقالي والليلكي وغيرها من الألوان.

 

ما الذي يميز عملية التزيين بين كل مناسبة وأخرى، وما الذي كان مستعملا في زينة الميلاد هذا العام؟

تختلف الزينة طبعا، في حالة زينة عيد الميلاد مثلا تكثر تماثيل بابا نويل والشجرة والنجمة، هذا العام كانت الماسكات (أو الأقنعة) هي الزينة المنتشرة، ويمكن أن يستعمل في مجال الهدايا التي تقدم وقت الولادة حيث يمكن أن يوضع بعد ذلك في الخزائن ليقدم رائحة جيدة وديمومة، ويمكن أن يستعمل في مجال الأعراس وفي كثير من المناسبات الأخرى.

 

المصدر: الموقع الالكتروني لمدينة حلب، 01 فبراير / شباط 2009

http://www.ealeppo.sy/_face.php?filename=200902012225022

 

من أعمال سيلفا كابلانبان كلنجيان

 

من أعمال سيلفا كابلانيان كلنجيان

 

 

   
 أرسل تعليقك

عدد القراءات:2621

 
التعليقات المرسلة:
الى الأمام يا سيلفا.....
2009-02-27 22:49:44 | صونيا كابريئليان
اتمنى لك كل النجاح فأنت تستحقين كل الخير. انت فنانة موهوبة، إلى الأمام والنجاح حليفكِ. صونيا من حلب.

نحن فخورون جداً بك
2009-02-28 23:19:11 | ريتا وأندريا
مرحبا سيلفا، نرجو أن تتلقين هذه الرسالة. نحن نحبك ونتمنى لك كل النجاح.


الحقوق محفوظة آزاد - هاي© 2009-2003  - تصميم و برمجة Shift2Web