ما رأيك

 

 

البحث في الأخبار:
 

البحث في المقالات:
 

البحث في المنوعات:
 

 

 
 
 
 
 :. منوعات
 

الأقسام:

 :: شركات تجارية
مؤسسة اغاسركيسيان: عطاء من دون حدود!

2010-06-26 06:06:44

هاكوب ابريليان

 

منذ سنوات طويلة ونسمع بمؤسسة اغاسركيسيان الموجودة في الضاحية الارمنية من بيروت وتحديدا في ساحة بلدية برج حمود. هذه المؤسسة الرائدة في مجال بيع وتسويق الادوات المنزلية والاجهزة الكهربائية كانت وما زالت تخدم المجتمع الارمني وخاصة الشباب والشابات الذين يحتاجون الى مساعدة بسبب الوضع الاقتصادي  المتردي في لبنان في السنوات الاخيرة بعد حرب أهلية دامت ثلاثين سنة.

 

وخلال هذه الفترة الطويلة، الصعبة والمليئة بالمشاكل السياسة المعقدة، الازمات والحروب الاهلية، نالت المؤسسة شهادة ثقة من المجتمع الارمني خاصة واللبناني عموما وذلك من خلال التبرعات للجمعيات الانسانية وتوزيع الهدايا للاطفال والكبار في المناسبات الاجتماعية وتسهيلات الدفع اي التقسيط على المدى الطويل.

 

وقبل اشهر قليلة، وبالرغم من الفاجعة والصدمة الكبيرة بسبب خسارة احد افراد العائلة، افتتحت المؤسسة فرعها الجديد الضخم على اوتوستراد الدورة المقسم الى ثلاث طبقات وأربعة اجزاء من الادوات المنزلية البسيطة مرورا بالادوات الكبيرة مثل البرادات والغسالات وصولا الى شاشات التلفزة المتطورة والكومبيوترات المعقدة من عدة انواع وشركات عالمية معروفة بمتانة بضائعها وصلابتها. والاهم من ذلك وجود فريق عمل محترف مؤلف من شباب وشابات من أصحاب الخبرة العالية وحاملي شهادات من اختصاصات مختلفة، يستقبلون الزبائن بابتسامة دائمة وعلى رأسهم الاستاذ رافي اغاسركيسان صاحب العقل المنور والخبرة العالمية في مجال الاقتصاد والتجارة.

 

وخلال هذه الفترة البسيطة ومن خلال تطبيق المرحلة الاولى من الاستراتيجية التي وضعها المسؤولون في الادارة، استطاعت المؤسسة الانخراط اكثر في المجتمع اللبناني ومنافسة الشركات الكبرى الموجودة في هذا المجال منذ سنوات عديدة، وجذب الزبائن والاهتمام بهم خلال وبعد شرائهم اي قطعة سواء كانت صغيرة أم كبيرة.

 

وفي فترة قياسية انتقلت هذه المؤسسة العريقة الى مرحلة المنافسة الاعلانية في الصحف والمجلات وصولا الى الاذاعات وشاشات التلفزة ومتابعة "المعركة التجارية" التي تقوم على ثلاث نقاط اساسية كما أسلفنا وهي البضائع المتطورة الجديدة والاسعار المنخفضة وخدمة ما بعد البيع، لتتحول هذه الشركة فعليا الى مؤسسة وطنية بامتياز.

 

في الختام، نستطيع القول ان الحلم اصبح حقيقة لكن ماذا بعد الآن؟ هل ستقوم الشركة بفتح فروع جديدة في مناطق اخرى ام ستكتفي بفرع واحد ويتم العمل فيه ليتطور ويصبح الافضل في مجال الادوات التكنولوجية في لبنان؟ 

 

وماذا سيكون دور الاجيال المقبلة في عائلة اغاسركيسيان في مهمة التقدم أكثر؟ هل سيستفيد الارمن في لبنان من تجربة هذه العائلة المثالية والتي تطبق في جميع المجالات شعار "قوة الإنجاز في ثبات الوحدة"؟

   
 أرسل تعليقك

عدد القراءات:1582

 
التعليقات المرسلة:
مقال رائع
2010-06-26 19:36:25 | georges khoury

I read your article Mr. Abrilian ... Really it is a great work and I hope that Aghasarkissian company will always help Armenian families ... thank you.


شروط العمل لدى مؤسسة اغاسركيسيان
2010-06-28 12:26:09 | wanda

I know that they are great family and they do great job. They really deserve all respect, but the problem is that when someone goes for applying for a job, they keep asking for diplomas. May be they have the right, but there are other things. For example, I have studied subjects, but life problems didn't let me have the diploma the last day, but I have experience of 16 years, so I don't deserve a job?


That is what makes me feel a little bad about that. They don't take other things into consideration. may be they have the right. I wanted so much to work in an Armenian institution, where my work is appreciated. I wanted so much to apply for a job at their new center, but hesitated, because I did not want to hear the same old things. Anyway, they are great family and may God bless them for what they do to our people.


Wanda (Email)



الحقوق محفوظة آزاد - هاي© 2009-2003  - تصميم و برمجة Shift2Web