ما رأيك

 

 

البحث في الأخبار:
 

البحث في المقالات:
 

البحث في المنوعات:
 

 

 
 
 
 
 :. منوعات
 

الأقسام:

 :: شركات تجارية
شركة وارتانيان

2009-11-06 05:21:23

خطوات رائدة في دعم الاقتصاد الوطني

 

تعتبر شركة وارتانيان للخدمات النفطية من الشركات الرائدة والداعمة للاقتصاد الوطني ، وقد تأسست عام 1984 عن طريق الأخوة / آرتين وسورين وكيفورك / أبناء السيد كره بيت فارتانيان الذي أسس الورشة الرئيسية للخراطة وأعمال اللحام والتصنيع للآليات الصناعية والزراعية والعدد الصناعية عام 1954.

 

أهتمت الشركة في بداية التأسيس بتأمين جميع الخدمات النفطية للحفارات والشركات العاملة في هذا الميدان وكنتيجة طبيعية لتطور مستوى العمل انبثقت عن هذه الشركة مجموعة من الشركات الأخرى وفي نشاطات متعددة فظهرت شركة السلام للنقل عام 1997 والتي تعمل في مجال نقل الحفارات وتأمين جميع خدمات النقل للحفارات والشركات النفطية.

 

ثم تأسست شركتي دار السلام ونور السلام لذات الهدف ، كما تأسست أيضاً شركة عرين عام 1996 وهي متخصصة بالأعمال الهندسية والإنشائية لتسوية المواقع للحفارات وأماكن المعيشة والطرق الواصلة بينهما وبين الطرق الإسفلتية. كذلك تأسست شركة المستقبل " علامة فارقة " الرحمة للخدمات في مجال تأمين خدمات الإطعام.

 

أما على المستويين العربي والدولي فقد تم إنشاء فرع للشركة في جمهورية مصر العربية وفرع آخر في جمهورية أرمينيا ويمارس هاذين الفرعين نفس أغراض الشركة في سورية فهي وجه مشرق للإستثمار السوري في الخارج ورسول للخبرات والإمكانيات السورية وقد لاقى الفرعين نفس النجاح الذي حققته الشركة الأم في سورية.

 

إذن هذه المجموعة من الشركات والتي يديرها أبناء المرحوم كره بيت فارتانيان استطاعت أن تجد لها مكانة وموقعاً محترمين على الخارطة الاقتصادية السورية من خلال تنوع أنشطتها وتشغيل عدد كبير من العمالة المحلية وبأجور جيدة وكذلك مساهمتها بدعم كافة النشاطات الاقتصادية والخيرية أيضاً ولهذا التقينا مع السيد سورين كربيت الرئيس التنفيذي لشركة وارتانيان للخدمات النفطية.

 

في البداية تحدث السيد سورين عن الهدف من وجود شركة وارتانيان في ديرالزور بالقول: أن الهدف الأساسي من إنشاء شركتنا في هذه المنطقة يعود لسببين الأول أننا أبناء الدير والثاني ردّ دين هذه المحافظة الكريمة علينا / نحن أبناء الشعب الأرمني / وأنا أكرر أن هذا البلد وهذه المحافظة تحديداً لها دين كبير علينا وأعتقد أنه من واجب أي شخص حينما يحقق مكاسب معنوية أو مادية في مكان ما أن يرد دين أبناء هذا المكان عليه.

 

وعما إذا كانت تجربة شركة وارتانيان في ديرالزور ناجحة أجابنا السيد سورين قائلاً: ضمن المعطيات والإمكانيات المتاحة ,نحن نعتبر أن هذه التجربة كانت ناجحة وقد حققت الطموح والهدف المقصود منها ونحن نترك تقييم تجربتنا لرأي المختصين بالتقييم والناس.

 

وفي الحديث عن مؤتمر الاستثمار الدولي الأول الذي عقد في ديرالزور مؤخراً تحدث السيد سورين قائلاً: كانت مشاركتنا كراعي بلاتيني لهذا الحدث ونحن نعتبر مشاركتنا واجباً وطنياً مقدساً لدعم المؤتمر بما يعود بالخير على محافظتنا الحبيبة ، ونحن نأمل أن تترجم فعاليات هذا المؤتمر على أرض الواقع وتنطلق المشاريع الموعودة والتي ستكون قفزة نوعية هامة في تاريخ المحافظة.

 

وانتقلنا بالحديث مع السيد سورين حول إمكانية أو نية الشركة في الاستثمار في غير مجال النفط فقال: نحن دائماً نبحث عن فرص استثمار جديدة , وإذا توافرت الفرصة فنحن مستعدون لذلك بلاشك وقبل فترة قصيرة تقدمنا بعرض وصفه المقربون بأنه أكثر من رائع لاستثمار نادي المهندسين والأطباء السياحي ورغم أن الكثيرين اعتبروا أن هذا الاستثمار وضمن العرض المقدم معدوم الفائدة إن لم يكن خاسراً إلا أن هدفنا الحقيقي كان تقديم شيء متنوع ومختلف عن كافة المنشآت الأخرى الموجودة في المحافظة مع احترامنا الشديد جداً لها وللقائمين عليها.

 

وكانت رغبتنا هي تقديم وجه مشرق وحضاري نتباهى به أمام البعثات والوفود التي تزور هذه المحافظة.

 

وحول ملاحظتي بأن طاولة الإجتماعات في مكتب السيد سورين على غير المتعارف عليه فهي مستديرة وليست مستطيلة أجاب السيد سورين قائلاً: بأننا في شركة وارتانيان نعمل بروح الفريق فكل واحد يساوي الآخر وكل حسب موقعه وتسود روح وطابع الأسرة فمن لايحس بأنه سورين أو آرتين أو كيفورك وبأن هذه الشركة ملك له ليس له مكان بيننا فجميعنا أخوة نسعى لكسب رزقنا ونحافظ على شركتنا لأنها مصدر رزقنا.

 

وقبل الوداع يؤكد السيد سورين علينا بالقول: إن هدفنا الأول والأخير هو خدمة المجتمع ولذلك ترانا نقوم برعاية العديد من المعارض والندوات وحملات التوعية ونحن مستعدون دائما لخدمة البلد .. وها أنا أوجه رسالة شكر وتقدير للشعب العربي في سوريا ولأبناء محافظة ديرالزور الكرام على ما فعلوه معنا من رعاية واحتضان لأجدادنا بعد مجزرة 1915 وسنبقى دائماً نعتز بتعايشنا مع أبناء هذه المحافظة كأبناء وأخوة لأهلها الأعزاء.

 

المصدر: آزورا الفرات، 30 سبتمبر 2008

http://www.azora-alfurat.com/ShowNews.php?id=45

   
 أرسل تعليقك

عدد القراءات:1361

 
التعليقات المرسلة:
لا توجد تعليقات

الحقوق محفوظة آزاد - هاي© 2009-2003  - تصميم و برمجة Shift2Web