ما رأيك

 

 

البحث في الأخبار:
 

البحث في المقالات:
 

البحث في المنوعات:
 

 

 
 
 
 
 :. منوعات
 

الأقسام:

 :: موضوعات عربية بأقلام أرمنية
جـَدَّتِـيْ اَلْـمَـلِـكَـة

2014-12-26 08:00:03

نانور اينجه جكيان

حــلــب
الملكة المسنّة
دعتني ليلة أمس إلى قلعتها
ذهبت، وأسرار ذاكرتي بهدية

وجدتها جالسة في الرياح على الشرفة
نظراتها موجهة إلى الجامع ودموعها إلى الكنيسة
قلت لها، يا جدتي الملكة،
الوحدة قارسة والصمت أقسى
ليتنا ندخل إلى الغرفة وتتابعين القصة

إلتفت إلي حلب الملكة و همست
رأيتهم، رغم الظلام رأيتهم
وهم يسرقون مفاتيح أبوابي من خزانتي القديمة
رأيتهم بأم عيني كيف ينهبون ثرواتي و يتقاسمونها
رأيت أولئك الذين أضاعوا الطريق وأحرقوا الحرير
رأيت الساحرة وهي تهجم على محراب سجادتي وتمزقها
فكيف أتابع القصة يا حفيدتي وبائع الــحــــــلـــــيـــــــب لم يأت بعد
كيف أؤمن بإلابتسامة يا بريئتي
وأنا أعلم أن الشيطان لا يعطي فرحته لأحد

أمسكت بيدي جدتي و قبَلت عُمْرها
شعرت بطفولتي وكأن طفولتي إبنتي الصغيرة
قلت لها، يا جدتي الملكة
سجادة صلاتك سنرممها والدي وأنا في دكان جدّي في قلب المدينة
فأنت حديقة التاريخ وقناديل الحديقة
أنت هدوء الفنان وهو يختبر أوتار العود الأثرية
فتفضلي يا حلبي الملكة
باب الفرج ها هو يدق
والسماء تنادي حــلـــيــــب
مثل قلبك الصافي
ووجهك الابيض

 

   
 أرسل تعليقك

عدد القراءات:1782

 
التعليقات المرسلة:
لا توجد تعليقات

الحقوق محفوظة آزاد - هاي© 2009-2003  - تصميم و برمجة Shift2Web