ما رأيك

 

 

البحث في الأخبار:
 

البحث في المقالات:
 

البحث في المنوعات:
 

 

 
 
 
 
 :. منوعات
 

الأقسام:

 :: كتب وطباعة
الكنيسة الأرمنية وجريمة الإبادة 1915

2008-05-05 18:08:52

إلى الكاثوليكوس آرام الأول

بُورك الكتاب ومؤلّفه من بني معروف

 

بقلم الأب شادي نجم الهاشم

 

 

منذ مدة طويلة ونحن نتحسّر كي نجد كتاباً - في مكتباتنا العربية – يتناول الكنيسة الأرمنية منذ وجودها حتى أيامنا هذه. وعبثاً حاولنا منذ سنوات، كما كنا نشير الى زملائنا من آباء الكنيسة الأرمنية وقساوستها ومطارنتها عند أيّ لقاء او مناسبة بهذا الخصوص، الى ان كانت المفاجأة – الصدمة – عند معرفتنا بصدور كتاب بعنوان "الكنيسة الأرمنية وموقعها في جريمة الإبادة عام 1915"، فتلقّفناه فوراً، ولا سيما أنه نشر من كاثوليكوسية الأرمن الارثوذكس في انطلياس.

 

هذا، وبدلاً من ان نبدأ قراءته من المقدمة، آثرنا الإطلاع مباشرة على الفهرس. ونعترف لقداستكم، أننا وجدنا في عناوين فصوله مبتغانا، باعتبار أننا من "الجوعى" لسد جوعنا الى ما يزخر به من معلومات وأرقام وحوادث ووثائق، نحن في أمس الحاجة اليها. ولكن صدّقنا اننا ذُهلنا عندما وقع نظرنا على اسم المؤلف ("الدكتور صالح زهر الدين") – غير الأرمني وغير المسيحي.

 

ورحنا نتساءل بيننا وبين أنفسنا: إلى اي حدّ كان هذا المؤرخ موضوعياً وصادقاً في تناوله لموضوع، لم يتناوله باللغة  العربية بعد اي باحث ارمني او مسيحي من لبنان او من خارج لبنان؟ وكيف لم يلتفت اي رجل دين ارمني او مسيحي، قبله، الى هذه القضية؟ وأخيراً وليس آخراً، هل أُعطي هذا الموضوع – موضوع الكنيسة الأرمنية – حقّه من البحث والدقة والصدقية العلمية كي يستحق اعتماده مرجعاً يُستند اليه في العالم العربي الواسع؟

 

أعذرنا يا صاحب القداسة على هذه الصراحة. ولكن بعدما دقّقنا بإسم الناشر ومكان النشر، وتحققنا ان هذا الكتاب من منشورات بطريركيتكم، زالت غمائم ذهولنا لاقتناعنا بأهمية هذا الكتاب من جهة، وفرادته من جهة ثانية، ولما كان قد وجد طريقه الى النشر منكم لو كان فيه أيّ نقص ونقيصة تجاه إحد الرموز المقدّسة عندكم وعندنا، كما عند الطوائف المسيحية، من جهة ثالثة... ولم يعد أمامنا إلا أن نغوص في صفحاته لكي يكون حكمنا صائباً في النهاية، دون أيّ افتراء أو أحكام مسبقة... وهكذا كان.

 

وعدنا إلى ذهولنا من جديد، لماذا؟

 

اولاً: لأننا تيقّنا أنه بالفعل كتاب فريد من نوعه، ريادي في موضوعه وموضوعيته، وعلميّ وأكاديميّ في نهجه ومنهجيته.

 

ثانياً: توثيقيّ ووثائقيّ بامتياز. زاخر بالمعلومات والأسماء والأماكن والجداول التي لم تتوافر في اي كتاب مثله باللغات الأرمنية والأجنبية.

 

ثالثاً: عالج نشأة الكنيسة الأرمنية وتطوّرها تاريخياً وإيمانياً بكل عمق، وبأسلوب شيّق. كما تطرّق إلى تأسيس الكنيسة الأرمنية في لبنان وفي سوريا وفلسطين ومصر والعراق والأردن وإيران، بحيث لم يتناولها أيّ مؤرخ من قبل بهذه الشمولية المعلوماتية.

 

رابعاً: من خلال قراءتنا لكل ما كُتب عن المجازر الأرمنية، لم نجد مطلقاً بحثاً أعمق من هذا الفصل الذي يحمل العنوان: "موقع الكنيسة الأرمنية في جريمة الإبادة عام 1915"، وذلك من خلال التفصيلات الدقيقة والمعلومات الموثقة والجداول المتضمنة اسم القرية والكنيسة والمسؤول الديني عنها والوالي الذي يحكم القضاء أو اللواء... فضلاً عن شهادات أرمنية وعربية وتركية وأجنبية بهذا الخصوص، ولا سيما بشأن الكنائس التي طالتها يد التخريب والتدمير.

 

خامساً: إن هذا الكتاب هو حقاً، كنز أرمني أولاً ومسيحي ثانياً، ولا يُقدّر بثمن. كما نستطيع القول أنه وسام على صدر الكنيسة الارمنية خاصة والكنيسة المسيحية عامة، نظراً الى مساهمة البطريرك الماروني في مساعدة رجال الدين الارمن وتأسيس أوائل كنائسهم وأديرتهم في كسروان - لبنان.

 

سادساً: إن مؤلف الكتاب هو من الطائفة الدرزية الكريمة التي يطلق عليها اسم "بني معروف". وهل هناك معروف أُسْدِيَ الى الكنيسة الارمنية والمسيحية أكبر من معروف هذا "المعروفيّ" المتخصص في القضية الارمنية؟ باعتقادي لا. (وقد فوجئنا بعدد مؤلفاته بشأن هذه القضية فعلاً).

 

وباختصار، يا صاحب الغبطة، لا يسعنا الا أن نهنئكم بهذا العمل المهم والانجاز الفريد من نوعه، كما نهنئ أنفسنا ايضاً ونهنئ الباحث المتميّز والجريء، في زمن كثر فيه الخائفون على رؤوسهم أكثر من خوفهم قول كلمة الحق والإجهار بالحقيقة. إنه بالفعل مؤرخ جدير بكل تقدير.

 

بوركت الكنيسة برهبانها ومؤمنيها وبهذا المؤرخ الذي لم يمنعه مذهبه - على الهوية - من إنجاز ما أنجز، فكان بحق "زهراً للدين" وأحد "الصالحين" في محرابه.

 

المصدر: "النهار"، بيروت، 4 مايو / أيار 2008

http://www.annahar.com

 

   
 أرسل تعليقك

عدد القراءات:1471

 
التعليقات المرسلة:
بوركتم
2009-08-19 14:39:48 | المسلم عاشق الارمن
بوركت يديكم على اعمالكم الزكية الطاهره، ولكن اذا من الممكن ان تزودوني بكتب عن جرية اليهود ضد الارمن، اقصد الاباده لانني طالب واجري تحقيق عن هذا الموضوع.


الحقوق محفوظة آزاد - هاي© 2009-2003  - تصميم و برمجة Shift2Web