ما رأيك

 

 

البحث في الأخبار:
 

البحث في المقالات:
 

البحث في المنوعات:
 

 

 
 
 
 
 :. الأخبار
 

الأقسام:

 ::الأرمن في العراق
الكنيسة الأرمنية بدهوك: نحو 10 آلاف أرمني غادروا العراق خلال السنوات الماضية بحثاً عن حياة آمنة

2012-01-07 01:15:31

أكدت الكنيسة الأرمنية في محافظة دهوك أن نحو 10 آلاف أرمني هاجروا من العراق خلال الأعوام الماضية، وبينما طالبت الجهات الحكومية بحماية الأقليات من الاستهداف، أكد مواطنون أرمنيون تمسكهم بهويتهم العراقية.

 

ونقلت مصادر صحفية عن راعي كنيسة الأرمن الأرثوذكس في محافظة دهوك الأب ماسيس شاهينيان قوله أمس الجمعة: إن عدد أفراد الطائفة الأرمنية الباقين في العراق شهد تراجعا ملحوظا بسبب الأوضاع الأمنية والاقتصادية خلال السنوات الماضية، مبيناً أن الإحصائيات الأخيرة تشير إلى أن عددهم يتراوح حاليا ما بين 15 إلى 16 ألفا، في حين أن عددهم تجاوز قبل الغزو الأمريكي البغيض عام 2003 الـ25 ألف شخص.

 

وأعرب شاهينيان عن مخاوف الأرمن من أن تسيطر جهات غير ناضجة على الحكم في العراق، الأمر الذي سيؤثر سلباً على واقع الأقليات، مطالباً الجهات الحكومية العاملة تحت سلطة الاحتلال الأمريكي الحاقد بحماية الأقليات العراقية.

 

وأضاف راعي كنيسة الأرمن في دهوك أن الأرمن في العراق هم جزء من النسيج الاجتماعي، وأنهم يفتخرون بهويتهم العراقية، لافتاً إلى أنهم ساهموا في بناء العراق والعمل من اجله.

 

وتعيد بعض المصادر وجود الأرمن في العراق إلى زمن يزيد على المائة عام، وتتمركز أغلب العائلات الارمنية في محافظات نينوى وبغداد والتأميم والبصرة ودهوك.

 

من جانبه، قال المواطن الأرمني سيتراك ميساك كيفوركيان: إن الأوضاع الأمنية السيئة دفعت آلافا من الأرمن العراقيين للهجرة إلى الخارج خلال السنوات الماضية، مبينا أنهم تركوا أملاكهم ومصالحهم بحثاً عن حياة آمنة.

 

وأضاف أن الأرمن العراقيين يعيشون في الخارج أوضاعا صعبة، وأن أغلبهم يرغبون في العودة إلى العراق في حال استقرت الأوضاع الأمنية.

 

من جهتها، قالت المواطنة سوزان نيشان: تركت العراق عام 2005 بسبب الظروف الأمنية، واتجهت إلى أرمينيا للاستقرار فيها، مضيفة أنها عادت مؤخراً من أرمينيا لكي تعيش بشكل نهائي في العراق؛ لأنها لم تستطع مواصلة حياتها هناك.

 

الجدير بالذكر أن عدد الأرمن في العراق كان يزيد في السنوات السابقة عن 25 ألفاً، إلا أن هذا العدد تراجع في الأعوام الأخيرة بسبب التهديدات الأمنية التي دفعت كثيرا من العائلات الأرمنية للهجرة إلى الدول الغربية.

 

وتشير المصادر الأرمنية المطلعة في محافظة دهوك إلى أن أكثر من 200 عائلة أرمنية استقرت في المحافظة لاسيما في قضائي زاخو وسيميل بعد نزوحها من مدن عراقية عدة خوفاً من تهديدات إجرامية تستهدفها.

 

المصدر: العراق للجميع، 07 يناير 2012

http://iraq4allnews.dk/ShowNews.php?id=27916

 

   
 أرسل تعليقك

عدد القراءات:1347

 
التعليقات المرسلة:
لا توجد تعليقات

الحقوق محفوظة آزاد - هاي© 2009-2003  - تصميم و برمجة Shift2Web