ما رأيك

 

 

البحث في الأخبار:
 

البحث في المقالات:
 

البحث في المنوعات:
 

 

 
 
 
 
 :. الأخبار
 

الأقسام:

 ::الإبادة الأرمنية
سعيد نفاع : ما ارتكبه العثمانيّون في حق الأرمن في بداية القرن الماضي هو قتل شعب

2012-06-16 04:35:07

القدس/PNN- بحضور وفد تمثيليّ دينيّ واجتماعيّ من الأقلية الأرمنية في البلاد، بحثت الهيئة العامة للكنيست هذا الأسبوع اقتراحا مستعجلا لجدول الأعمال تناول المذابح التي ارتكبت بحق الشعب الأرمني على يد الأتراك العثمانيين أوائل القرن الماضي.

وقال سعيد نفاع عضو الكنيست: "رغم الكتب الكثيرة التي يصدرها مؤرخون من الجانب التركي ومنها كتاب التمرّد الأرمني في وان لتبرير ما جرى للأرمن وعرضه وكأنه تمرّد ونزاع بين قبائل، إلا أنه لم ينجحوا بإقناع وتغيير الحقيقة التاريخيّة حول المذبحة. ونرى اليوم أن الذي يطرح نفسه وريثا عثمانيّا، أردوغان، يقوم بمذابح ضد الأكراد وفقط أباد سلاحه الجويّ قبل مدة 169 كرديا ردا على عملية قام بها حزب العمال الكردستاني قتل فيها ثمانية جنود، والعالم الغربيّ صامت عنه لدوره في الأزمة السوريّة ودموعه التماسيحيّة على الشعب السوريّ".

لكن الأهم من هذا ألا يكون هذا البحث هو مراوغة إسرائيلية وهذا هو التخوف الأساسي، إذ انه وسابقا عندما طرح الموضوع كانت قد طلبت المؤسسة الإسرائيليّة بالاعتراف بالمذبحة وتم رفض ذلك بحجج شتى واكتفت فقط ببحث الأمر في هيئات الكنيست.

المصدر: "شبكة فلسطين الإخبارية"، 14 يونيو 2012

http://arabic.pnn.ps/index.php/local/16716


نبذة عن حياة سعيد نفاع (المصدر ويكيبيديا)

ولد سعيد نفاع يوم 1\4\1953 في قرية بيت جن الرابضة في أحضان الجرمق أعلى جبال بلادنا, لأب فلسطيني ولأم سورية لاجئة على لأثر استشهاد جده في الثورة السورية الكبرى 1925. أتمم دراسته الابتدائية في مدرستها الابتدائية عام 1967 وفيها تغذت أفكاره. أبتلي العرب الدروز في أل-48 بمؤامرة تجنيدهم إجباريا بقوة القانون الإسرائيلي, وكونه ينتمي لهذه الشريحة من شعبنا العربي الفلسطيني ما أن بلغ الثامنة عشرة حتى كان عليه ان يواجه هذا المصير، فدامت معركته معه أربع سنوات عجاف سجن خلالها أربع مرات إلى أن تخلص من هذه المصيبة, فنذر نفسه لمقاومتها طالما بقي على هذه الحياة.

في سنة 1972 وخلال تواجد مجموعة من الشباب الرافضين في السجن ومنهم نجل الشيخ فرهود, والذي على خلفية سجنهم أطلق دعوته لتشكيل لجنة المبادرة الدرزية ووقف على رأسها, والتي انضموا إليها في السجن وركزت أعمالها لاحقا عامي 80\1981. تزامن مع إضراب الهوية الجولاني الكبير، فمنع بأمر عسكري من الدخول إلى الجولان المحتل.

في سنة 2000 وعلى ضوء الترهل الذي حصل في مقاومة المؤامرة واشتدادها أسسنا ميثاق المعروفين الأحرار والذي ما زال يترأسه، لتجذير وترسيخ عروبة الدروز في أل-48، عبر تأطير الوطنيين الأحرار مقاومة لمحو لذاكرة أجيالنا الوطنية القومية عبر التجنيد الإجباري ومناهج التدريس التجهيلية.

في سنة 1978 التحق نفاع بكلية الحقوق في جامعة تل أبيب ليتخرج منها عام 1983 حاصلا على شهادة الحقوق، ومنذ ذلك الحين يزاول المهنة، تلازما مع نشاطه السياسي وأخره عضو المكتب السياسي ورئيس المجلس العام للتجمع الوطني الديمقراطي.

في الأعوام 1992-1989 انتخب نفاع نائبا وثم رئيسا للمجلس البلدي لقريته بيت جن. بدأ كتابته للقصة القصيرة والمقالة الصحفية في نهاية عقده الثاني، وما زال يمارسها وله العشرات منها. في عام 2000 أصدر ثمانيته القصصية الأولى - نكبة الدوري. في عام 2006 الثمانية الثانية –الحائل. تحت الطبع الثمانية الثالثة؟ القابضة على اللجام. تحت الإعداد الثمانية الرابعة- مأتم في الجنة. تحت الطباعة كتاب دراسي نشر بعض فصوله: العرب الدروز والحركة الوطنية الفلسطينية حتى أل- 48. دخل نفاع الكنيست في 25\4\2007 عن التجمع الوطني الديمقراطي بعد استقالة المفكر الدكتور عزمي بشارة. وكان عضوا في لجنة الدستور والقانون والقضاء.

   
 أرسل تعليقك

عدد القراءات:1160

 
التعليقات المرسلة:
لا توجد تعليقات

الحقوق محفوظة آزاد - هاي© 2009-2003  - تصميم و برمجة Shift2Web